برنامج علاج الإدمان

البرنامج العلاجي لمرضى الإدمان

مراحل برنامج علاج الادمان 

 المرحلة الأولى 

يخضع فيها المريض لسحب آمن للمخدر من جسمه وعلاج أي أعراض نفسيه أو انسحابيه ناتجة عن المخدر أو الكحول وتمتد هذه الفترة من أسبوع إلى أسبوعين وذلك يعتمد على نوع المخدر وحالة المريض النفسية والجسدية.
يتم متابعة و تقييم حالة المريض من قبل الطبيب يوميا ,وعند استقرار حالته يتم تحويله إلى قسم التأهيل ليبدأ المرحلة الثانية من البرنامج.

 المرحلة الثانية 

يخضع فيها المريض لبرنامج علاجي تأهيلي تبدأ بدراسة الحالة من الناحية النفسية والاجتماعية ووضع خطة علاجية لكل حالة. ويتكون العلاج في هذه المرحلة من :
جلسات جماعية وفردية
– نشاطات رياضه وثقافية وترفيهية- محاضرات طبية ونفسيه واجتماعيه ودينة

-علاج وظيفي
الجلسات الفردية :  

-تتكون من العلاج السلوكي المعرفي والذي يتعلم المدمنون من خلاله طرق واستراتيجيات للتعامل مع الرغبة الملحة لاستخدام المخدر والتغلب عليها 
– تعلم مهارات اتخاذ القرار ومهارات رفض المخدر والكحول 
– تطبيق مهارات حل المشكلة للتغلب علي السلبية

 استراتيجياتات زيادة ألدافعيه وهذه الاستراتيجيات تساعد على زيادة ألدافعيه لدى المدمن لتقبل فكرة العلاج والانخراط والاستمرار فى 
التعرف على المشكلات النفسية التي يعاني منها المدمن مثل عدم الثقة بالنفس,عدم القدرة على توكيد الذات,الاندفاعية , الغضب  وعلاجها.

:العلاج الجماعي

وتعتمد على برنامج الخطوات الاثنى عشر: والذي من خلاله يشارك المدمنين بعضهم البعض بخبراتهم، وقوتهم، وآمالهم في محاولة التعافي من مرض الإدمان ويعتمد على أسلوب بسيط مكون من اثني عشر خطوة من أجل التعافي تعمل كمرشد شخصي للابتعاد عن الكحول أو المخدرات أو أي إدمان آخر.

العلاج الاجتماعي 

ويتم ذلك بعد دراسة الحالة من الناحية الاجتماعية ويكلف الفريق العلاجي لقسم الإدمان احد الأخصائيين للتواصل والتنسيق مع الأهل والأسرة,

ويهدف العلاج إلى:
– حل أي مشكلات أسريه أو اجتماعيه قد تساهم في ألعوده إلى تعاطي المخدرات 
– تحسين العلاقة بين المدمن وأسرته والمجتمع ومساعدة المدمن على استرداد ثقة الاسره والمجتمع به  

العلاج الديني 

-يتم التركيز في العلاج الديني على تقوية الوازع الديني لدى النـزلاء ويكون ذلك من خلال المحاضرات الدينية ،والجلسات الجماعية،والفردية واستضافة العلماء ورجال الدين